الاستقصاءات البحثية للسوق

هل تريد طرح منتج؟ هل تريد اختبار حملة إعلانية؟ إذاً ستساعدك الاستقصاءات البحثية للسوق في الحصول على إجاباتٍ أفضل

بادر بإعداد استقصاء اليوم

الدليل النهائي لكيفية إجراء بحث سوقي

يمكنك إجراء بحث سوقي على الإنترنت بكل سهولة. وتعتبر الاستقصاءات البحثية للسوق وسيلةً معقولة التكلفة وجديرة بالثقة أيضاً لجمع معلومات عن السوق المستهدف.

تتيح لك الاستقصاءات البحثية للسوق استقصاء معلومات عن عملائك واكتشاف المزيد عنهم، سواء كانت شركتك ضمن قائمة “فورتشن 500” أو شركة صغيرة في بداية عهدها.

يمكن الاستعانة بهذه الاستقصاءات لمعرفة بعض المعلومات الديموغرافية الأساسية، ثم يمكنك بعد ذلك التعرف على أي معلومات أخرى بدءاً من الأشياء التي يحبها العملاء في علامتك التجارية وحتى نوع المنتج الذي يحتاجه السوق.

لن يُجدي التخمين واتباع غريزتك الداخلية إذا كنت ترغب في طرح منتجات ناجحة وصياغة رسائل تسويقية مناسبة. فلكي تحافظ على عملائك الحاليين أو تربح أعمالاً جديدة، ستحتاج إلى البيانات المناسبة التي تدعمك. تعرّف على نصائح وأفكار مفيدة لإجراء الاستقصاءات البحثية للسوق حتى يمكنك الحصول على الإجابات التي تحتاج إليها.

البحث السوقي الأساسي مقابل البحث السوقي الثانوي

قبل أن تبدأ الاستقصاء البحثي للسوق، من الجيد أن تتعرف على النوعين الرئيسيين للبحث السوقي. فرغم أن البحث السوقي الأساسي والبحث السوقي الثانوي يشتركان في أنهما يقدمان لك معلومات مفيدة عن جمهورك المستهدف، فإن العملية التي يتبعانها لجمع البيانات مختلفة تماماً. ومن خلال معرفتك للفرق بين النوعين، ستتكون لديك فكرة أفضل عن نوع البحث السوقي الذي تفضِّل إجراءه.

البحث السوقي الأساسي هو عملية جمع بيانات جديدة لم يسبق جمعها من قبل. وهذا يعني أنك تبحث وتحصل بفعالية على البيانات التي ستقوم بتحليلها. ومن الأمثلة الجيدة على البحث السوقي الأساسي: الدراسة الاستقصائية للسوق أو المقابلة أو الاستبيان. وسواء كنت تتحدث إلى الأفراد بصفةٍ شخصية أو تُجري استقصاءً عبر الإنترنت، فأنت بذلك تشارك بفعالية في الحصول على البيانات.

ينطوي البحث السوقي الثانوي على جمع البيانات التي سبق إصدارها من قبل. لنفترض مثلاً أنك تُجري بحثاً إضافياً حول دراسة متوسط مدة نوم البالغين في الولايات المتحدة كل ليلة. يمكنك إجراء بحث ثانوي عن كيفية تأثير النوم على الاستهلاك الغذائي اليومي للأشخاص البالغين. وبذلك فأنت تعتمد على دراسة النوم كمرجع لك في حين تحاول البحث عن دراسات حول الاستهلاك الغذائي للأمريكيين. ببساطة يمكن القول أنك تُجري بحثاً سوقياً ثانوياً عندما لا يتضمن أي جزء من بحثك الحصول بفعالية على البيانات الأصلية من مصادر (عبر المقابلات والاستقصاءات وإلى ما غير ذلك).

دور البحث السوقي في تنمية أعمالك

الآن وبعد أن عرفت المقصود من الاستقصاء البحثي للسوق، يمكنك الاستفادة منه بما يعود بالنفع على شركتك. وفيما يلي بعضٌ من أشهر أغراض استخدام الاستقصاءات البحثية للسوق من قِبل الشركات مع نصائح حول كيفية استخلاص أفضل البيانات منها.

الوصول إلى جمهور محدد

تقدم الاستقصاءات فرصةً رائعة للحصول على معلومات من السوق المستهدف، إذا كان لديك نموذج سوق جيد لإرسال الاستقصاءات إليه. ربما تكون لديك قائمة عملاء أو مجموعة كبيرة من المتابعين على شبكات التواصل الاجتماعي تُسهل عملك. ولكن إن لم يكن الأمر كذلك، فإن خدمة SurveyMonkey Audience تقدم لك بعض المعلومات المفيدة حول كيفية إجراء بحث سوقي. فهذه الخدمة تمنحك إمكانية الوصول لملايين المشاركين الذين هم على استعداد لتقديم الإجابات التي تحتاج إليها. ومن خلال إرسال استقصاء إلى أعضاء سوقك المستهدف، يمكنك التأكد قدر الإمكان من فعالية وموثوقية جهودك المبذولة.

إجراء بحث عن السوق المستهدف وتحليله

ربما تأتي ميزانيتك التسويقية في قائمة أعلى المصروفات التي تنفقها شركتك. فقبل أن تُخصص الأموال لأي خطط أو مبادرات تسويقية، عليك أن تكون متأكداً وواثقاً من أن الإستراتيجيات التي تعتزم تطبيقها ستحقق النجاح الذي تنشده. قد يساعدك الاستقصاء البحثي للسوق في تحليل حجم السوق المحتمل أو العثور على موقع متميز لمتجر التجزئة الخاص بك أو معرفة السعر الأمثل لمنتجاتك. وستتكلل الجهود التي تبذلها في دراسة السوق بوضع إستراتيجيات التوجه للسوق التي تكون احتمالية نجاحها أعلى.

فهم عملائك بشكلٍ أفضل

ليس من السهل معرفة ما يدور بذهن عملائك. ولكن إذا تمكّنت من معرفة ذلك، سيتسنى لك الاحتفاظ بهم والبقاء على تواصلٍ دائمٍ معهم.

اتبع النصائح التالية للتأكد من أنك تحصل على أكثر الاستجابات في الاستقصاءات البحثية للسوق الخاصة برضا العملاء:

1- خطِّط للجمهور الذي تستهدفه. حدد أسباب محاولتك الوصول إلى جمهورك وتعرّف على موقعهم وما إذا كانوا يستخدمون منتجك وفئاتهم العمرية، وما إلى ذلك. فهذا سيساعدك على التركيز فعلياً على فئات الأشخاص المهمة لبحثك ومن ثمّ ستحصل على أفضل البيانات.

2- لا تُزعج عملاءك. لا تتجاوز الحدود المعقولة عند إرسال الاستقصاء إلى عملائك. فلا ينبغي أن تُزعج عملاءك إلى الحد الذي يدفعهم لتجاهل طلبات تعبئة الاستقصاءات.

3- اختر التوقيت المثالي للاستقصاء. تأكد من اختيارك للتوقيت المناسب لإرسال الاستقصاء، على سبيل المثال: بعد شراء الأشخاص لمنتجك على الإنترنت أو بمجرد مغادرتهم لمتجرك.

4- دع عملاءك يدركون أن رأيهم مهم. أكِّد لهم على أهمية الآراء التي يدلون بها في الاستقصاء وعلى أن صوتهم قد يُسهم في تحسين تجربة العملاء.

قياس مدى الوعي بالعلامة التجارية

ربما تمثل شركتك أو منتجك العالم بالنسبة لك ولكن من الصعب أن تعرف ما يدور بذهن عملائك عنها أو عنه. ولذلك قد يساعدك استقصاء الوعي بالعلامة التجارية على بلورة فكرة عما يعتقده عملاؤك بالضبط عن شركتك أو صورتك أو منتجاتك، وما إلى ذلك. اسأل عملاءك عن انطباعهم عنك مقارنةً بمنافسيك ولماذا يُبدون اهتماماً أكبر (أو أقل) بمنتجاتك وخدماتك. وبهذا ستتسنى لك معرفة ما إذا كان وجودك ملموساً بالفعل في السوق وكذلك مكانة علامتك التجارية على الساحة.

استخدم استقصاءات بناء العلامة التجارية وهوية العلامة لتحديد صورة علامتك التجارية وبناء علامتك.

الحصول على معلومات مفيدة عن منتجك أو منتج مستقبلي

هل يفي منتجك باحتياجات عملائك؟ الطريقة الوحيدة لمعرفة ذلك هو إجراء بحث. سيساعدك إرسال استقصاء تعليقات عن المنتج على الإنترنت إلى العملاء في اكتساب معلومات مفيدة تُسهم في تحسين المنتج وزيادة رضا العملاء وزيادة حجم المبيعات في النهاية. ولكي تحصل على تعليقات عن المنتج، عليك توجيه أسئلة مثل: ما التغييرات التي تراها الأفضل لتحسين منتجنا الجديد؟ أو ما أكثر شيء تحبه في المنتجات المنافسة المتاحة حالياً لدى الشركات الأخرى؟

من المهم كذلك أن تختبر المنتج الجديد قبل التخطيط لطرحه. ويمكن أن تساعدك الاستقصاءات البحثية للسوق في القيام بكلا المهمتين.

فيما يلي بعض النقاط التي يجب التفكير في توجيه أسئلة حولها في استقصاءك من أجل وضع خطة بحث سوقي قوية:

عند إجراء بحث عن منتج، حاول إيجاد إجابات للأسئلة التالية:

  • ما مدى جودة أداء منتجك مقارنةً بتوقعات عملائك؟
  • ما مدى ثقة العملاء بمنتجك؟
  • هل تجد صدى للمراسلات التسويقية لمنتجك؟
  • ما مدى جودة خدمة العملاء لديك المتعلقة بهذا المنتج؟

عند اختبار منتجك، تذكّر الأسئلة التالية:

    • هل لدى عملائك رغبة في منتج جديد؟
    • ما ميزتك التنافسية؟
    • أي المنتجات قد تحقق لك أعلى الأرباح؟
    • ما ميزات المنتج الأكثر تفضيلاً لدى عملائك؟

هل تريد مزيداً من نماذج الأسئلة حول إجراء بحث عن المنتج واختباره؟ استخدم الأمثلة على الاستقصاءات البحثية للسوق التي تركز على اختبار المنتج.

معرفة وضعك مقارنةً بمنافسيك

هل تريد معرفة الأطراف التي يجب الانتباه إليها في السوق؟ فكّر في إجراء استقصاء بحثي للسوق لتحليل القدرات التنافسية. وأفضل طريقة لاستخلاص إجابات على هذا النوع من الاستقصاء البحثي للسوق هي التوجّه للعميل مباشرةً. وبذلك سيتسنى لك استنباط رؤية داخلية حول عملية الشراء لديه ورأيه في المنتجات المماثلة لمنتجاتك. ويمكنك أيضاً توجيه أسئلة لعملائك حول ما إذا كانت هناك مواد تسويقية معينة تجذبهم تجاه منتجك مقارنةً بالمنتجات الأخرى وكيف يودون التفاعل معك ومع علامتك التجارية.

بناء إستراتيجيات وحملات وسائل التواصل الاجتماعي

مع تزايد أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في المزيج التسويقي للعديد من الشركات، أصبحت استقصاءات وسائل التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت إحدى الطرق الرائعة لمعرفة قنوات التواصل الاجتماعي التي يجب على الشركات توجيه الانتباه إليها. فتسجيلات الإعجاب وإعادات التغريدات وحدها تكفي لإخبارك بكثيرٍ من المعلومات. وتساعدك الاستقصاءات على فهم “الأسباب” وتُلهمك أفكاراً حول كيفية خدمة سوقك. انشر استقصاءات التسويق على فيسبوك أو تويتر لقياس مدى الاهتمام بفئات أو ميزات المنتجات الجديدة. وإذا كنت تنشر مستجدات الشركة عبر مدونة أو موقع لينكد إن أو فيسبوك، فيمكنك استخدام استقصاء عبر الإنترنت لتحصل على الإجابات التي تحتاج إليها.

التعرّف بعمق على المعلومات الديموغرافية للعملاء

هل تحتاج إلى معرفة المعلومات الديموغرافية للعملاء المحتملين في منطقة جديدة ستقدم فيها خدماتك؟ اسأل العملاء المحتملين عن جنسهم وعمرهم وموقعهم ودخلهم والأماكن التي يتسوقون فيها ووسائل المرح والترفيه لديهم وعدد أطفالهم وغير ذلك الكثير. يمكنك بعد ذلك توجيه مراسلاتك وحملاتك بحيث تتحدث فعلياً إلى عملائك حتى يمكنك تركيز الوقت والموارد المتاحة على الأشياء الأكثر أهميةً.

تقسيم السوق لشرائح بسهولة

تقسيم عملائك لشرائح—بمعنى التركيز على مجموعات أصغر تتشارك نفس السمات (مثل المعلومات الديموغرافية أو الموقع الجغرافي أو أسلوب الحياة أو استخدام المنتج أو الارتباط بالعلامة التجارية، إلخ.)—قد يساعد على ترجيح كفة الميزان لصالحك. ومن أجل اكتساب هذه الميزة التنافسية، يَعمد العديد من المُسوِّقين إلى إرسال استقصاءات عبر الإنترنت.

من أمثلة ذلك أن يقوم صاحب أحد النوادي الصحية بتقسيم العملاء لشرائح استناداً إلى استخدام المرفق أو الخدمة (السبا أو أجهزة الكارديو أو خدمة الرعاية النهارية أو دروس التغذية)، بينما قد تقوم شركة السلع الاستهلاكية المعبأة بتقسيم العملاء لشرائح استناداً إلى أسلوب الحياة المتبع (الاهتمام بالصحة أو استهلاك سعرات قليلة أو اتباع نظام غذائي نباتي) من أجل إعداد برامج تسويقية دقيقة تستهدف احتياجات شريحة أو أكثر من أجل زيادة اشتراكات العضوية. وعند إجراء بحث سوقي، سيكون من الأسهل تمييز الشرائح المختلفة ومعرفة رغباتها.

تحديد الأصول الإبداعية التي ستستخدمها في حملتك القادمة

هل من الأرجح أن تتفاعل قاعدة عملائك مع إعلان شعار على الإنترنت أم مع لوحة إعلانات على الطريق السريع بالقرب من المنزل؟ ما سطر موضوع البريد الإلكتروني الذي يدفعك للضغط وصولاً لصفحة تفاصيل المنتج؟ هل تحتاج إلى اختبار تنسيق إعلان جديد؟ بالتأكيد يجب أن تنظر إلى استقصاءات التسويق عبر الإنترنت باعتبارها أداةً لا غنى عنها في مجموعة أدوات إستراتيجيتك حتى يتسنى لك تحديد أولويات نفقات الإعلانات ومواردها.

استخدامها في اختبار بناء العلامة التجارية والصورة الذهنية والتسمية

بالطبع تعرف شعار “Just do it” وشعار “Think different”. ولكن لماذا تحظى بعض شعارات الشركات بكل هذا الحب والإعجاب؟ ولماذا يرفض العملاء الأوفياء إغراءات بطاقات الأسعار الأقل ويختارون التمسك بعلاماتهم التجارية المفضلة؟ السبب هو أن العلامات التجارية الراقية تستمع إلى عملائها وتضع إستراتيجياتها التسويقية وفق احتياجات جمهورها المستهدف. لذلك سيساعدك استقصاء رأي عملائك من أجل اختبار مفاهيم بناء العلامة التجارية والتسمية، في فهم مواقف ودوافع وتفضيلات عملائك، وبصفةٍ خاصة بالمقارنة بمنافسيك.

تحويل تعليقات العملاء إلى إفادات وشهادات دامغة

تعمل برامج تسويق المحتوى الخاصة بنا على تحويل تعليقات العملاء الراضين تلقائياً إلى شهادات دامغة وموثوقة. سجّل آراء عملائك الراضين واحرص على أن يستمع عملاؤك المحتملون إلى ما يقوله الآخرون عن علامتك التجارية.

عزِّز شهادات العملاء وبادر بتسريع عمليات إنشاء المحتوى والمبيعات. اعرف معلومات أكثر عن برنامج TechValidate.

ست نصائح تساعدك على إعداد استقصاء بحثي مثالي للسوق

قد يساعدك نموذج الاستقصاء البحثي للسوق الذي أعده متخصصونا (ودقّقه خبراء البحث الاستقصائي لدينا) في بدء بحثك السوقي. سيتسنى لك توجيه أسئلة لجمهورك المستهدف عن معلوماتهم الديموغرافية وتفضيلاتهم وغير ذلك الكثير، من خلال الأسئلة الموجودة في أفضل الأمثلة لدينا على الاستقصاءات البحثية للسوق. وبغض النظر عن قرارك بخصوص موضوع بحثك السوقي، ستساعدك النصائح التالية على التأكد من أن استقصاءك البحثي للسوق يسير على الطريق الصحيح.

1- حدد المشكلة

قبل أن تبدأ حتى التفكير في الموضوع الذي ينبغي البحث فيه، عليك التفكير في أسباب قيامك بهذا البحث في المقام الأول. ما المشكلة التي تحاول حلها باستخدام هذه البيانات؟ ما الفائدة التي ستعود على منتجك أو عملائك أو شركتك بصفةٍ عامة؟ احرص على التخطيط جيداً لهذه المرحلة، فهي ستساعدك على توجيه الأسئلة المناسبة لاستخلاص البيانات التي تبحث عنها.

2- حدد أغراض البحث

بعد تحديد المشكلة، ستحتاج إلى تحديد الغرض من البحث، والذي سيركز على كيفية استكمالك للدراسة. مبدئياً، غرضك من البحث هو الهدف الذي تأمل تحقيقه من خلال الاستقصاء البحثي للسوق. ويمكنك صياغته في شكل سؤال. على سبيل المثال، قد يكون غرضك كالتالي: “إذا غيّرنا السمات الوظيفية للمنتج، كيف سيتفاعل العملاء مع هذا الأمر؟”

3- حدد أُطر زمنية للاستقصاء البحثي للسوق

متى سترسل الاستقصاء؟ كم مرة سترسله؟ متى تأمل الحصول على كل المعلومات؟ كل هذه الأسئلة قد تساعدك على تحديد الأُطر الزمنية للاستقصاء.

4- حدد الأطراف التي سترسل الاستقصاء إليها وحجم البيانات التي ستحتاج إليها

يعتبر تحديد جمهورك المستهدف خطوةً في غاية الأهمية في إجراء البحث السوقي، كما يساعدك هذا أيضاً على معرفة حجم البيانات التي ستحتاج إليها فعلياً. جرّب حاسبة حجم العينة الخاصة بنا لتعرف حجم العينة المناسب لاستقصاءك. بعد قيامك بهذا، يمكنك التركيز على الأطراف المستهدفة بالضبط وعدد الاستقصاءات التي تريد إرسالها.

5- استعن بالموارد والأدوات لمساعدتك

يمكن أن تزوّدك SurveyMonkey بكم هائل من الأمثلة على الاستقصاءات البحثية للسوق. استعن بهذه الأمثلة كنماذج لإعداد استقصاءك أو كمبادئ توجيهية بينما تقوم بإنشاء استقصاء من نقطة الصفر.

6- استعن بالأدوات المناسبة لبدء جمع البيانات وتحليلها

لقد حان الوقت لإرسال الاستقصاء! استخدم أدوات تحليل SurveyMonkey لتفهم فعلياً بياناتك ككل. بذلك سيتسنى لك اكتشاف الأنماط المخفية في بياناتك وكذلك معرفة المعلومات المفيدة التي لم تتعرض لها مطلقاً من قبل.

بغض النظر عن كيفية تخطيطك لإجراء بحث سوقي، استخدم الاستقصاءات عبر الإنترنت لتحصل على بيانات عالية الجودة بسرعة وبسهولة وكي تفهم السوق والاقتصاد وجمهور عملائك بشكلٍ أفضل.

هل أنت مستعد للبدء؟ بادر بإعداد استقصاء بحثي للسوق اليوم.