مقدمة

هي مجموعة من البكتيريا التي يشيع انتشارها في البيئات المحيطة بنا (الماء والتربة). توجد أنواع عديدة من المتفطرات غير السلية، وقد يسبب بعضها - لا كلها - أمراضًا رئوية وحالة تُعرف باسم مرض الرئة بالمتفطرات غير السلية (NTM - PD). بعض الأشخاص معروضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بمرض الرئة بالمتفطرات غير السلية، كالمصابين بالتليف الكيسي أو توسع القصبات تشخيص مرض الرئة بالمتفطرات غير السلية واتخاذ قرار بشأن علاجه تحديًا في الغالب، ويتطلب تنفيذ العديد من إجراءات التقييم التي قد تشمل العديد من عينات البلغم (المخاط)، وفحوصات القصبات الرئوية. وقد يستغرق اتخاذ قرار بشأن العلاج وقتًا طويلًا كذلك. إن الفترة العلاجية طويلة أيضًا، وقد يكون للأدوية المستخدمة آثارًا جانبية. نهيب بما يلي من أشخاص استكمال هذا الاستبيان : 
الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بتوسع القصبات سواء مع الإصابة بمرض الرئة بالمتفطرات غير السلية أو بدونه
المصابين بعدوى الرئة بالمتفطرات غير السلية (حاليًا أو سابقًا) سواء مع تشخيص الإصابة بتوسع القصبات أو بدونه. 
نريد أن نتعرف على التحديات التي واجهتها أثناء تقييم وعلاج مرض الرئة بالمتفطرات غير السلية لمساعدة المختصين في حقل الرعاية الصحية في تحسين كيفية تعاملهم مع هذه الحالة. تستغرق الإجابة عن هذا الاستبيان وقتًا يصل لـ 15 دقيقة، وهو استبيان مجهول. قد تحتاج لطلب المساعدة من غيرك مثل: الأقارب، أو طبيبك المعالج أو الممرض لمساعدتك في الإجابة عن الأسئلة التي لست متأكدا منها، لكن الأمر يرجع إليك..

0 من 24تمت الإجابة عنها
 

T